اللــــهم إني أستودعك قلبي .. فلا تجعل به أحدًا غيرك

الجمعة، 29 يوليو، 2011

الله أكبر والعزة للإسلام ..



لا أدري بماذا أعلق وماذا أكتب .. منظر يسقط أمامه كل فصيح اللسان

وتقف عنده كل إمكانات سحر البيان .. فوالله لهو أشد سحرًا من أي بيان !!

فقد رسمت هذا المنظر في عقلي
.. من قبل أن أراه


 ولكني حين رأيته ورأيت لا إله إلا الله مرفوعة عالية

وسمعت التكبير اقشعر بدني واهتز قلبي .. !!

وشعرت أن الصوت يأتي من كل مكان .. من الفضاء ومن الأرض

بالرغم اني كنت اراقب من وراء الزجاج ..!!

قلت في نفسي فلسطين والله  لقد اقترب الموعد ..

والله ليمكنن الله دينه الذي ارتضى ولنفرح بالنصر قريبًا

وليبطلن الله كيد الكافرين ويمحق أعمالهم ..

فكما رُفعت لا إله إلا الله اليوم بأعلى صوت ..

ستُرفع قريبًا في شتى بقاع الأرض عالية خفاقة ..

لا اعرف ماذا أقول إلا ..


"كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله لقوي عزيز"

الأربعاء، 20 يوليو، 2011

إضافة الجنس الآخر في الفيس _ وجهة نظر شخصية

تناقشت كثيرًا في موضوع إضافة الشباب على الفيس ..

 وواجهني الكثير قائلاً ولما لا ألا تشتركي معهم في جروبات ..؟؟

وما المشكلة التي ترينها في الإضافة ما دمتِ تستفيدي وتفيدي ..؟؟

وحديث كثير ومبررات أكثر .. ولكي أريح نفسي وأريح الجميع

قررت أن أبلور وجهة نظري كاملة ..

وأسرد حججي التي تجعلني أرفض أمر الإضافة ..

أولًا .. دعوني أفرق بين عدة أشياء ..

بين الجروب بدون شات وله هدف ..

وبين الجروب بشات وليس منه هدف

 وبين ما يطلقون عليها public page أو الصفحة العامة

وبين الصفحة الشخصية

أولًا الجروبات بشات وبدون هدف هذه أرفضها تمامًا

وإذا ضافني أحد في جروب مثل هذا فإني أغادره على الفور

لأنه ( مصيبة سوداء ) في حد ذاته فكأنه تمامًا ..

مجموعة من الشباب والفتيات يجلسون على قهوة للدردشة !!

فمرة تصيب وعشرات المرات تخيب

أما الجروب بهدف وبدون شات فهذا أحترمه كل الاحترام

 بالضرورة إذا كان بهدف نافع .. مثل الارتقاء بالمستوى العلمي

والثقافي لمجموعة معينة _ حوارات حول قضايا مهمة تطرح نفسها بقوة

في المجتمع تبادل الأفكار وتصحيحها .. وكل هذه الأشياء وهذا أيضًا

له شروطه التي يجب التقيد بها .. وهي متمثلة مجملة في

( الرسمية في الحديث _ الرد على قدر الضرورة _ عدم طرح ما نشعر

به من مشاعر وأحاسيس , وإن خالفت شخصيًا هذا القيد بنية حسنة _ لا أعتبرها

مبرر_ في مرات ولكني بعد مراجعة مع الذات وتفكير ايقنت أنه لا يصح ابدًا

أن نكتب مشاعرنا في مكان به شباب .. عدم الخضوع بالقول والتحدث بجدية

وعدم المزاح )

أما الصفحة العامة .. فهذه للشخصيات المشهورة أو الشخصيات العامة  (كاتبة..

صحفية .. مرشحة ... إلخ ) لأنهم يريدوا من وراءها أن يتواصلوا مع أكبر قدر

من الجمهور ليحسنوا من مستواهم أول بأول )

الأخيرة والمعنية بعدم إضافة الشباب هي الصفحة الشخصية ..

أولًا قبل أن أضيف شباب في صفحتي الشخصية يجب أن أضع نصب عيني

عدة اشياء .. هل سأكتب شيء شخصي عليها _ هل سأعتبرها مكان اعبر فيه عن

مشاعري _ هل سأمزح فيها مع صديقاتي وقتما يعن لي المزاح _ هل سأفتح الشات

لأتحدث مع المضافين معي ) إذا كان هذا فإن أمر إضافة الشباب في مثل هذه الحالة

باب من الخراب ليس بعده خراب .. ومنذ فترة وأنا أدخل صفحات فتيات

يضيفوا شباب لأرى مدى صحة وجهة نظري أو بالأحرى لألتقط الدليل على صحتها ..

تخيلو معي هذا المشهد ..

فتاة تكتب على صفحتها الشخصية .. أنا مخنوقة ..

يدخل الأخ .. ما بكِ ..

والله عندي مشكلات كثيرة ولا اجد من أتحدث إليه

في ذهنه .. طب أنا رحت فين .. حسنًا من الممكن ان نتناقش فيها

لعلي أجد لكِ حلًا ( حنين ) ما علينا ..

وأنا شخصيًا أقسم بالله عندما يكتب أحد أني متضايق على جروب به شباب

أو ما شابه ذلك .. أشعر نحوه بمشاعر شفقه شديدة  وأتمنى أن أعرف

مشكلته لأجد لها حلًا ولكني أكتفي بالدعاء له لأني أعرف حدودي جيدًا ..


تخيلومعي هذه المعادلة .. هذه فتاة .. هذا شاب .. ميل فطري من ناحية كل منهما ..

الفتاة متضايقة .. مشاعرها أثارت بداخله الشفقه _ يريد أن يحل لها مشكلتها _

هي لا تجد من يحلها لها _ تشعر ناحيته بعاطفة لانه هو من فهمها وعبرها

( كما يقولون ) تنمو العاطفة ....!!!!

هذا لما ..؟؟ لأن الإنسان به ضعف .. وقد جُبل على هذا الضعف

لذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الحلال بَيِّن وإن الحرام بَيِّن، وبينهما

أمور مشتبهات، لا يعلمهن كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه

وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى

يوشك أن يرتع فيه، ألا وإن لكل ملك حمى، ألا وإن حمى الله محارمه، ألا وإن في

الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله،

ألا وهي القلب " رواه البخاري ومسلم.

وقد أتيت بهذا الدليل ورأيته بأم عيني وإن اختلفت طريقة الصياغة ..

حسنًا هناك من يقول أني أضع على صفحتي الشخصية أخبار أو قضايا

ولا أتطرق لأمور قد تثير مثل هذه المحادثات حتى تعليقي يكون في حدود الضرورة ..

فإني أقول له .. أعانك الله .. ولكن حملت نفسك قيد أنت في غنًا عنه ..

خاصة وإن كنت تجلس فترات طوال عليه وليس ساعة وتقوم ..

وأخيرًا .. حجة الاستفادة أو دعونا نحسن الظن .. الإضافة للاستفادة ..

أنت من الممكن ان تضيف اكبر قدر من الشباب وتستفيد منه وأنتِ من الممكن ان

تضيفي أكبر قدر من الفتيات وتستفيدي منهن والاستفادة الآن أصبحت في صفحات

الأخبار والصفحالت الثقافية والإسلامية فكل هذه الصفحات جمعت لنا

أكبر قدر من الاستفادة التي تغنينا عن إضافة الجنس الآخر ..

أما النقاشات وما شابهها فمن الممكن ان نجده في جروبات النوع الثاني ..

فالجروب عندما يكون له هدف وقائد صدقوني الفرق كبير ...

هذا ما عندي من حديث وقد آثرت الإيجاز قدر الإمكان وبالأخير

استفتِ قلبك ولو أفتوك فأنت من تعلم بحالك ..

وأنت من تحدد أهدافك من إضافة الجنس الآخر .. و الله نسأل أن يجعلنا

ممن يستمعون إلى القول فيتبعون احسنه وأن يوفقنا لما يحب ويرضى

هو ولي ذلك والقادر عليه ..

الاثنين، 18 يوليو، 2011

مقارنة قد تزعجك ..

سؤال مبدئي .. ما هذا ؟؟؟



بالضرورة ستجيب قائلاً .. هذا طفل ..

جيد .. ولكن ، أود ان أخبرك أن إجابتك لازال ينقصها الكثير ..

هذا طفل .. مبتسم ، نظيف ، تحوطه الألعاب من كل جهة ..

يجلس على سرير مريح..

يبدو أن والدته تهتم به ..

تحممه ، تلاغيه ، تحتضنه إذا بكى ..

حسنًا .. و ما هذا ؟؟؟


بالضرورة ستجيب بأن .. هذا طفل أيضًا ..!!

ولكن ، إجابتك كانت ناقصة هذه المرة أيضًا ..

فهذا طفل .. صحيح.. ولكن ،،

طفل باكٍ.. ليس معه ألعاب ..!! لا يجلس على سرير!!

وراءه منزل متهدم .. الظاهر أنه منزله .. !!

يبدو متسخًا .. لعله فقد والدته التي ..

تحممه .... تلاغيه .... تحتضنه إذا بكى !!

لعله أيضًا يظل كذالك حتى المساء .. فيأكله ذئب ..
أو ربما ينهشه كلب ...
 

أو  تصيبه طلقة .. فتفجر ما بقي من ملامح برائته !!

هل عرفت الفرق بين الطفلين الآن ؟؟؟
حسنًا .. عرفت بوجود
400 طفل فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال !!

يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب!!

تُجرى عليهم تجارب لأدوية جديدة غير معروفة حتى الآن !!

ومنهم من فقد حياته او أصابه الشلل بالإضافة إلى الإتجار بأعضائهم البشرية
"
!

حسنًا .. هل عرفت أن تلك العين لم تأثم !!
وأن تلك اليد الصغيرة التي تحمل ذاك الغصن لم تُلوث بمعصية !!
وأن ذلك القلب البريء المسجون في ذلك الصدر ..

لم يذق معنى الحرية !!


السبت، 16 يوليو، 2011

نظرة أكثر إحساسًا ..




منذ مدة قرأت قصة تسمى شقاء للكاتب أنطون تشيكوف .. كانت تحكي هذه القصة

حكاية سائق عربة من العربات التي تجرها الخيول..

 وبيوم مات ولد هذا الرجل بالحمى .. فكان يخرج للعمل وهو حزين وكاسف البال

فيحاول أكثر من مرة أن يقص حكايته لأي من الزبائن ولكنهم كانوا يقاطعوه بمنتهى

القسوة و يأبو أن يسمعوه هذا بالإضافة إلى تعليقاتهم التي لا تراعي مشاعرة ..

في نهاية القصة لم يجد الرجل من يتحدث إليه فجلس يحدث حصانه ..

وهيهات ان يفهمه ..

الشاهد من القصة أننا بأحيان كثيرة بصدق لا نشعر بمن أمامنا ولا نركز في مشاعرهم

فنجرح كثيرًا ونؤلم كثيرًا مع أننا نكره أن يفعل بنا احد هذا .. فما اصعب أن تعطي

ظهرك لإنسان وترفض سماعه ولو بلسان الحال وفي أثناء ذلك إذا نظرت إلى عينيه

ستجدهما قد ملئتا بالدموع من غير أن تشعر وربما تفيض هذه الدموع من غير أن

تشعر أيضًا .. حقيقة أحيانًا كثيرة نكون أغبياء حين لا نقدر شعور من أمامنا حين

نتحدث إليه في الهاتف فلا نفهم نبرة صوته.. التي تخبيء ورائها قصة ألم .. حين

ننظر إلى عينيه فلا نشعر بالحزن الذي يعاني منه .. فنصبح كالحجارة الصماء التي

لا تلين إلا  لأجل نفسها فقط !!

الاثنين، 11 يوليو، 2011

أول حوار صحفي لي ..



هذا الحوار مع الدكتورة هدى غنية المرشحة في الدورة البرلمانية الماضية


لجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة القليوبية

لماذا تخليتم عن شعار الإسلام هو الحل وقد أثبتم من قبل أن هذا الشعار دستوري كما أنه غير طائفي بحكم من المحكمة الإدارية ..؟؟
بالنسبة للتنازل عن الشعار هذا لم يحدث  إلى الآن ولم يوجد به كلام أكيد خاصة أنه كما تقولين أنه أمر دستوري  وليس هناك من يدينه قانونيًا أو قضائيًا .. إلى جانب أن الإسلام هو الحل ليس بالضرورة شعار حتمي .. فيكفينا لمن  ينظر للبرنامج وما فيه يرى أن الإسلام هو الحل ..
هل تجربتكم  في حزب الحرية والعدالة  مستنسخه من حزب العدالة والتنمية بتركيا ..؟؟

بالنسبة بأن تجربتنا مستنسخه من حزب العدالة والتنمية نود أن نقول أن نسختنا ستكون مختلفة تمامًا فمصر دائمًا رائده  حتى في ثورتها كانت رائدة للعالم أجمع فكما أبهرت بثورتها العدو والحبيب وجعلت العالم بأجمع مبهور بهذه الثورة .. فكما بُهر بالثورة سيُبهر أيضًا بالتجربة الجديدة لحزب الحرية والعدالة فإذا كانت النهضة في حزب العدالة والتنمية بتركيا قد شملت التنمية  الاقتصادية  فتجربتنا ستكون تنمية شاملة تشمل الإقتصاد تشمل بناء الفرد المسلم اساسًا بناء الشخصية المصرية المتكاملة المتوازنة التي تحمل  نهضة أخلاقية وسلوكية واجتماعية واقتصادية بجميع مناحي الحياة فستكون تطبيقًا شاملًا للإسلام كما نزل به الرسول صلى الله عليه وسلم
هل يسعى حزب الحرية والعدالة لعدم صبغ الحزب بالصبغة الإسلامية لتوسيع الشرائح المنضمة إليه ..؟؟

أظن أن البرنامج في غاية الوضوح فهو برنامج  ذو مرجعية إسلامية ويستند إلى الشريعة الإسلامية .. وأنه برنامج متوازن بناءًا على التوجه الإسلامي ولذالك فمن دخله يعلم ذالك ومن سيدخله يعلم ذالك فلا مواربه ولا تدليس من أجل أن نوسع عدد الأعضاء
ما تصوركم لعلاقة الجماعة بالحزب بعد أن يتم التكوين ..؟؟
العلاقة واضحة ولقد قلنا أن هناك فصل تام بين الجماعة وبين الحزب في الناحية المالية والناحية الإدارية واتخاذ القرارات فرئيس الحزب ومؤسسات الحزب هي المسؤولة عن الحزب تمامًا والجماعة ليس لها وصاية على الحزب فهذا أمر واضح فمن سيكون له مركز قيادي داخل الحزب لن يتولى مركز قيادي داخل الجماعة أو العكس وقد رأينا ذلك بأنفسنا في التجربة العملية الواضحة فالدكتور محمد مرسي والدكتور عصام العريان والدكتور سعد الكتاتني لما تم اتخاذهم كرئيس للحزب ونائب للحزب وأمين عام لحزب الحرية والعدالة تم تلقائيًا خروجهم من مكتب الإرشاد داخل الجماعة
ولكن أليس هذا الفصل مخالف للرؤية الشاملة للإسلام التي يسعى الإخوان  المسلمين إلى تطبيقها منذ تأسيس الجماعه عام 1928 وهي عدم فصل الدين عن السياسة ..؟؟

ستظل للجماعة رؤيتها السياسية فليس هناك فصل للسياسة عن الدعوة الإسلامية فستظل جماعة الإخوان المسلمين لها رأي ولها رؤية  ولها مشاركة في العمل السياسي ولكن المنافسه في المجال السياسي في الانتخابات سيكون من خلال  الحزب كمؤسسه طبيعية من مؤسسات المجتمع .. فلن يكون هناك فصل فالإسلام دين شامل كما نؤمن بذالك فستظل للجماعة رؤيتها داخل العمل السياسي رغم وجود حزب الحرية والعدالة
هل حدد الحزب المرشحين الذين سيخوضون الانتخابات في الفترة المقبلة .. وإذا كانوا حددوه ولم يتم اجتماع للحزب بعد ألا يكون هذا القرار دكتاتوريًا لأن هناك أعضاء من الحزب خارج الجماعة.. وهو حدد المرشحين أن يكونوا تابعين للجماعة ؟؟
إلى الآن تحديد المرشحين لم ينتهِ بعد فقانون ممارسة الحياة الانتخابية في المرحلة القادمة لم يظهر بعد بحيثياته الكاملة .. هذه نقطة
النقطة الأخرى أن الحزب أصبح له هيكله وله كوادره فكون  أن يكون هناك مشاركة من الجماعة في الحزب هذا شيء طبيعي في المرحلة الانتقالية  فهذه ليست دكتاتورية أو وصاية فهذا شيء طبيعي في المرحلة الانتقالية
  هل مرشحين الإخوان المسلمين سيكونون مرشحين للحزب ام مرشحين للجماعة ..؟؟
هذا لم يتم تحديده نهائيًا هل سيكونون أفراد أم قائمة نسبية ولكن أعتقد أنهم سيكونون مرشحين للحزب حتى إذا كانت قائمة نسبية فستكون قائمة أحزاب  وهي واضحة حزب الحرية والعدالة والإخوان المسلمين ليس هناك خلاف إن شاء الله  ولكن ألم تقولي في البداية أن للحزب رؤيته المستقلة عن الجماعة تمامًا .. فلماذا الآن تقولين ليس هناك خلاف ؟؟  ومتى سيكون للحزب رؤيته المستقلة البعيدة عن الإخوان إذن ..؟؟
هي الرؤية المستقلة للحزب موجودة الآن ولكن نقول أنه لا بد له من دعم في بداية تأسيسه بحكم أنه لازال حزب جديد على الساحة  وليس معنى مساندته أن هذا تدخل ووصاية عليه





الجمعة، 8 يوليو، 2011

أولى تقريراتي الصحفية :)


نظمت اللجنة الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين بمحافظة القليوبية " دورة للتحرير الصحفي والعمل الإعلامي في مدينة بنها - عاصمة محافظة القليوبية  وتهدف هذه الدورة إلى إعداد إعلاميين يحملون مهارات الإعلام مع أخلقياته .وافتُتحت أولى محاضرات هذه الدورة في تمام الساعه الحادية عشر ظهرًا بقاعة مسايا في النادي الرياضي ببنها .. وقام بإلقاء هذه المحاضرة الصحفي الشهير الأستاذ بدر محمد بدر 
 وعنوانها هو " التحرير الصحفي " بدأ الأستاذ بدر المحاضرة بالحديث عن الإعلام  ودوره والمسؤولية الملقاه على عاتق رجال الإعلام في ميادين الإصلاح المختلفة . وفي مجال تصحيح الأفكار الخاطئة . ثم انتقل إلى نقطة مهمة وهي ؛ أهمية الإعلام ومدى تأثيره . وهذه النقطة
نقلته إلى التحدث عن وظائف الإعلام المختلفة .. وبالضرورة التحدث عن تاريخ الإعلام منذ مقدمة ظهور أولى وسائل الإعلام وهو الكتاب مرورًا بإنشاء أول مطبعه ثم ظهور وسائل الإعلام المختلفة من مسموعة ومرئية .
وضح الأستاذ بدر أن الإعلام قد أصبح صناعه ومن ثم فإن إنتاج أي عمل ناجح يحتاج إلى مقومات نجاح أشار إليها إشارة مجملة  ثم انتقل إلى الحديث عن شيء تفتقد إليه كثير من وسائل الإعلام- للأسف- ألا وهو " أخلاقيات هذه المهنة " وقد تضمنت محورين أساسيين هما : 1_ الحيادية
2- المهنية
وبالضرورة أشار إلى صعوبة وجود إعلام مستقل 100% وأن الإعلام الوطني المستقل هو هدفنا وهو ما ندعو إليه .
وأصبح موضوع الندوة أكثر تحديدًا حين بدأ بالحديث عن مكونات العملية الإعلامية من ( مرسل _ رسالة _ وسيلة _الجمهور _ التأثير ) ثم فصّل القول في كل نقطة من النقاط السالفة الذكر .
وبعد هذا أخذ الطلاب استراحه لمدة نصف ساعة لأداء صلاة الظهر ولتناول وجبة الغداء والمشروبات ، وبعد ذلك بدأ النصف الثاني من المحاضرة في تمام الساعة الثانية ظهرًا .
احتوى النصف الثاني من المحاضرة الحديث عن فنون الإعلام المختلفة مثل ( الخبر –التقرير-الحوار _ التحقيق  _ الندوة _ المؤتمر )  وفصّل المحاضر القول _بعد الإجمال _ في ثلاث أنواع منها وهي : ( الخبر _ التقرير _ الحوار )
وطلب من طلاب الدورة تدريب عملي بتقديم نموذجًا لكل من هذه الأنواع . وقبل الانتهاء من المحاضرة بنصف ساعة فتح الأستاذ بدر الباب للحوار بينه وبين الطلاب حول موضوعات مختلفة . وانتهت المحاضرة في تمام الساعة الرابعة والنصف عصرًا على أمل استكمال الجزء المتبقي منها يوم الثلاثاء الموافق 13/7/2011م . وقد كانت هذه المحاضرة قيمة للغاية وأداء المحاضر جيد جدًا حيث أنه كان يشرح بدقة ويشفع هذا الشرح بالأمثلة الوافية التي تؤدي إلى سهولة ووضوح الفهم . كما أنه حرص على استخدام الفصحى المتوسطة قريبة المنال. وخرج الطلاب من المحاضرة وعلى وجوههم علامات السعادة والتحفز للقيام بما عليهم من أعمال .

أعدته لكم  .. هند خالد محمد
منطقة الخانكة _ شعبة عرب العليقات