اللــــهم إني أستودعك قلبي .. فلا تجعل به أحدًا غيرك

السبت، 28 أغسطس، 2010

اهداء إلى أمي الحبيبة وإلى كل أم جادت بزهرة عمرها..

هل شعرت بحبها ...؟هل أحسست في يوم إنك تريد أن تقبل رأسها....؟بل هل وضعت أذنك على صدرها لتستمع إلى دقات قلبها....؟وإذا وضعتها أخبرنى ماذا سمعت...؟أقول لك قبل أن تخبرنى ...!سمعت اسمك في كل دقة من دقات قلبها كانت الدقات تعزف نشيد واحد وهو أنها تحبك عندها استعداد في أى وقت أن تضحى بحياتها من أجل سعادتك عندما حملتك كانت تقاسي الآلام وتعرف أن اليوم الذى ستأتى فيه سيكون يوم شديد الألم بالنسبة لها ؛ومع ذلك كانت تحسب له بالثوانى والدقائق والساعات والايام والاشهر حتى تراك فيه إنما يكون أسعد يوم بالنسبة لها رغم كل الآلام !أتعرف لماذا لأن حبها لك أكبر من أى ألم في الوجود .فربما تكون شخص بالنسبة للعالم ..ولكنك العالم بأكمله بالنسبة لها .لن تجد مهما بحثت عن أحد يحبك أكثر منها أو حتى يحبك مثلها.قم الآن لترها ماذا تفعل ؟ستراها واقفة تحضر لك الطعام ؛أو جالسة تحيك لك الثياب ؛أو ساجدة تصلى وتدعو لك ؛أو في العمل لكى تلبى متطلباتك أو في أى مكان من أجلك أيضا .فهذه الإنسانة أنت محور حياتها الذى تدور حوله .مهما بلغت من العمر هل شعرت أن حبها ينقص تجاهك..؟بالطبع لا بل يزيد في كل يوم مليون مرة لا ليس مليون مره بل شئ لا يقدر بأرقام ولا تعبر عنه كلمات . ومهما كبرت ستبقى تحمل همك إلى آخر العمر عرفت لماذا أوصانا الله بها في كتابه العزيز من فوق سبع سموات؟..الآن هل فكرت أن تهاديها يوماً..؟وإذا فكرت.!فماذا تستحقه ..أقول لك:أنا لو فكرت أن أهاديها سأقدم لها قلبى على طبق من ذهب وأقول لها:إن هذا لا يعادل ذرة مما فعلتيه معى ومهما قدمت لكى لن أقدر أن أوفيكِ حقكِ.وأنت اوأنتِ قوموا الآن فقبلوا رأسها وقدموا لها ولو زهرة واكتبوا لها خطاب وقولوا لها فيه:امى أحبكِ بعدد ما في السماء من نجوم ،وبعدد ما في الفلاة من رمال،بل أحبكِ حب لا يقدر بشئ مادى،امى سامحينى إذا قصرت في حقكِ يوماً ما .فأنا مهما كبرت طفلكِ المدلل .إذا فعلت خطأ كنت آتى إلى صدركِ وأبكى عليه كنتِ تفهمى بكائى وتهونى على .أمى أتذكرك وانتِ جالسة بجوارى في مرضى تبكى وتمرضينى.أمى أتذكرك وأنتِ تطعمينى الطعام في فمى. امى أتذكرك وأنتِ تعلمينى الصلاة منذ نعومة أظافرى وُتقرئينى القرآن الكريم منذ أن تعلمت نطق الأحرف رأيت لهفتكِ على في كل هم ينتابنى.أمى أنتِ هدية الرحمن ونعمة من المنان الآن كل ما أتمناه أن أظل جواركِ في الدنيا وأن نكون معاً في الجنة ونرافق الحبيب (صلى الله عليه وسلم ) فأنتِ طريقى إلى الجنة بإذن الله."

من ابنتكِ المقصرة..قطرة الندى

8 التعليقات:

جوجو يقول...

السلام عليكم
ايه الجمال ده
بجد عجبتينى قوى
الام هى كل حاجة فى حياتنا وهى احلى حاجة فيها ربنا يبارك لك فى والدتك يارب
تحياتى

حرّة من البلاد..! يقول...

السلام عليكم
هذا أجمل ما قرأت عن الأم,كلام صادق وينبض حبا
اللهم احفظ لنا امهاتنا
جزاك الله الجنة

رحمَة غنايم يقول...

السلام عليكم
أدام الله أمكِ وأُمّي وأمّهات المسلمين جميعًا
بارك الله بكِ
^_^
دُمتِ

دعاء غنايم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إيه يا امّي كم احبّك،،أجمل مخلوق على الأرض أنتِ
حبيبتي كتبتِ بقلبك لا بقلمكِ
حفظ الله لي امي وحفظ لك امك
وحفظ لجميع المسلمين أمهاتهم وجعلهم بارّين بهنّ
جزاك الله الفردسو الأعلى أنتِ وأمّكِ ياحبيبة

قطرة الندى يقول...

جوجو..والله أنتِ الأجمل يا قمر ربنا يكرمك يا حبي..ربنا يعنا بس ونبرها..دمتِ بحب وسعاده

قطرة الندى يقول...

حرّة من البلاد..أنرتي مدونتنا الفقيرة..وحقاً كلماتكِ كبيرة علينا..أدام الله عزكِ

قطرة الندى يقول...

رحووووم..كيف الحال يا حبي..بجد تدخلين السرور على قلبي بتواجدكِ هنا..أكرمكِ الله وأعزكِ

قطرة الندى يقول...

دودو..صدقتي يا حبيبتي حقاً كتبت بقلبي..أسأل الله أن يحفظ أمهات المسلمين جميعاً ويغفر لهن..وأن يرحم الأموات منهن ويسكنهم فسيح جناته وهو ولي ذلك والقادر عليه..جزاكِ الله خير الجزاء لمروركِ العطر غاليتي..دمتش بعزة

إرسال تعليق