اللــــهم إني أستودعك قلبي .. فلا تجعل به أحدًا غيرك

الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

توقف مؤقت..


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,زواري الكرام..تحية من

عند الله مباركة طيبة.سنتوقف عن انزال موضوعات جديدة


بالمدونة إلى أن تنتهِ الاختبارات على خير..دعواتكم بالتوفيق


وطبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة مقعداً..



السبت، 20 نوفمبر، 2010

رسالة مختصره للحزب...

إضافة تسمية توضيحية

اقطعوا لنا اللافتات


فرقولنا المسيرات

واضربونا ف الشوارع

في الحواري والخانات

بس لحظه واسمعوني

وعارفه مش هتفهموني

لإنه ما يفهم كلامي

حد ظالم قلبه مات

---------------------

وقفوا احكي الحكاية

والي باقية للنهاية

مش هتقتلها قيودكو

أو توقفها الغواية

من سنين البنا أقسم

كلهم قالوا معاه

مش هسيب الأمة تغرق

ولو التمن هو الحياه

كان لربه ف عهده صادق

ما طلبشي بكلمه جاه

صوته كان مسموع وعالي

فوصلنا احنا صداه

وبعزيمة وبإراده

قمنا رددنا وراه

مش هنسيب امتنا تغرق

ولو التمن هو الحياه

ولوالتمن هو الحياه


بقلم...هند سلامه

الخميس، 18 نوفمبر، 2010

لا تحيلها إلى قوة انتقام..

 إذا غدر بك الأحباب..وتلقيت منهم ما لا تستحق..وصُدمت فيهم حتى كادت

 الصدمة تقتلك..لأنك أحببتهم بعمق..وأخلصت إليهم المحبة..فلم يأتي في مخيلتك

 يومًا أنهم سيكرهوك بقدر ما أحببتهم..ويسيئون إليك بقدر ما أحسنت إليهم.

  وبينما أنت جالس لتجمع كل ما يذكرك بهم.. كانوا هم..ينسفون كل ذكرى لك

 عندهم..وأنت لا تدري..وحين تقابلهم  لتلقاهم بالأحضان...تجدهم قد أطبقوا

 ذراعيهم بجانبهم..وأداروا لك ظهورهم..فتقف مصدوماً ..حيراناً..لا تدري ماذا

 فعلت..!! وبأي ذنب جُرحت..فتذهب إلى غرفتك..وتغلق عليك أبواب

 حزنك..فتجلس وسط الناس غريباً..وقد طويت بين صفحات الأعماق جرحاً..

 وتنظر إلى نفسك نظرة شفقة..يالكِ من نفس مسكينة..توقعتِ أن جزاء

 الخير..دائماً خير..وتتمنى حينها لو أن قلبك ميتاً حتى لا يشعر بالجراح..أو أن

 هذا ما هو إلا كابوس..وستستيقظ منه بعد قليل.
.
ولكن حذاري من هذه الحاله..فقد توقظ بك بعد فترة نار الانتقام..فتتحول قوة الحب

 إلى قوة انتقام تحرق من أحببت..لا يا صاح..لا تنتقم منهم فهم أحبابك بالرغم من

 جراحهم..لقد كان لهم مكاناً بقلبك يحمل حباً..فلا تنزعه لتستبدله بالكره فدعه ذكرى

جميلة.. وقلب ذاكرتك حتى تقف عند أجمل ما فعلوه معك..وثبتها عليه

  .وإذا عادت الأيام بهم من جديد إليك..فلا تفعل مثلهم وتطبق ذراعيك. بل افتحها

  لتثبت لهم إن القلب الذي يحمل حباً..لا يعرف معنى الكراهية

الأربعاء، 17 نوفمبر، 2010

أهمية التظاهر الإيجابي..

اضاءة هامة.
.دعونا قبل أن نتعرف على قصة بخيت مع المظاهرات..أن نتعرف على جزء
من الدور الكبير الذي تلعبه في ساحة التغيير...وإليكم المقال التالي...
تعليقا على ماقاله الشيخ صالح اللحيدان رئيس مجلس القضاء الاعلى في السعودية إنها عمل "غوغائي" واعتبر انها من "باب الفساد في الارض... وتصد الناس عن ذكر الله".
ومن خلال التعليقات تبين ان الغالبية العظمى من المشاركين هم ضد هذه النظرة السيئة للتظاهر...
وفي الحقيقة ان هذا الرأي لبعض العلماء السعوديين،هي ناتجة من النظرة المحلية للتظاهر وهي جزء من نظرة محلية لعدد كبير من القضايا.

الرأي الرسمي وهو المتمثل برأي الحكومة وبتأييد المؤسسة الدينية الرسمية في السعودية هي ضد التظاهر جملة وتفصيلا،بأعتبار ان ذلك مخالف للاسلام!..وهي نظرة قاصرة لعدد من القضايا المستجدة التي نشأت مع تطور الامم وبالتالي اذا كان ليس هنالك وجود لقضية ما في عصور مضت،فليس معناه انه ضد الدين الاسلامي.
اعتقد السبب الرئيسي هو امني بأعتبار ان التظاهرات هي احدى الوسائل الهامة للتعبير عن الرأي العام...وبما ان الحكومة السعودية كبقية الحكومات العربية تخاف من اثارة الرأي العام على الامن مما يسبب مشاكل قد تسهل للمجموعات المعارضة عملها في ازالة السلطة والحلول محلها...
التظاهرات هي احدى الوسائل الهامة للتعبير عن رأي المجموعة المنظمة لها والتي تعجز عن ممارسة حقها في التعبير خاصة في النظم المستبدة...
لقد حققت التظاهرات انجازات عظيمة على المستوى العالمي وخاصة في العقود الاخيرة،واذكر على سبيل المثال،لا الحصر...انتصار الثورة الايرانية عام 1979 بعد سلسلة من المظاهرات المليونية ضد نظام الشاه...
سقوط النظامين في اوكرانيا وجورجيا عامي 2003-2004 بعد تزوير الانتخابات من قبل السلطة...
اثرت على الكثير من القرارات الحكومية واجبرت الحكومات على الرضوخ للمتظاهرين...من بينها مظاهرات يناير 1977 في مصر
كذلك منح الحقوق للسود في امريكا...واسقاط الكثير من الحكومات الغربية...وتغيير القوانين والانظمة المعمول بها،بالاضافة الى انقاذ اشخاص او مجموعات من التعسف الحكومي...
فوائد لا حصر لها...ورغم اعتراض البعض كونها لم تحقق شيئا في ايقاف الحروب،ولكن اثرها المستتر في التأثير ظاهر للعيان،فخلال الحرب على غزة،اثرت التظاهرات على الموقف الاسرائيلي كثيرا من خلال الرضوخ الى المطالب الدولية ولو بعد حين،وكان الضغط شديدا على مواقف الحكومات الداعمة لها...
ولكن يبقى تصنيف التظاهرات الى ايجابية كما في العرض السابق،والى سلبية كما في تدمير الاملاك العامة والخاصة،وقتل الابرياء
تبقى نقطة هامة ان التظاهر في العالم العربي هي دون المستوى المطلوب،بل حتى دون مستوى ادنى المظاهرات في الدول الغربية وحتى التي تتعلق بالعالم العربي!! مما يدل ان الوعي السياسي الحضاري هو مازال بعيدا عن ادنى متطلبات الطرح السياسي الحضاري...ويمكن مشاهدة مظاهرات الالوف اليتيمة في القضايا المصيرية... بدلا من المشاركات المليونية التي تعبر عن حال الامة وارادتها الحرة...مازلنا بعيدين جدا عن ادنى مستوى للتعبير عن الممارسات الحضارية

الزجل

كنت ف أولى

وانتم بقى عارفين الفوله

قبل ما اخطي أنا بره البيت

أمي قالت لي يا واد يا بخيت

حسك عينك

لما تلاقي ناس بتظيط

تمشي معاهم..

أحسن تكلك ماما الغوله

-----------------------------
بس بخيت واد عاقل برده

قال راح اشغل مخي وافكر

مش كل أما يقولوا كلام

هامشي وراه وأنا عقلي مسكّر

هسأل وأعرف

ومش راح أقول كان غيرك أشطر

------------------------------------

دخل الجامعه وكله تمام

وف يوم ماشي مع واحد صاحبه

لقى هيصه ودوشه وزحام

قال لصحبه استنى نشوف

شدوا وقالوا


ما بلاش بهدله ف الاقسام

------------------------------
بس بخيت كان لازم يعرف

ودا واد واعي ودماغة كبيرة

راح ع الزحمه وبص وشاف

لقى طلاب ماشيين ف مسيره

جه يرجع فضميره نداه

حطه ف أزمة وزنقه وحيره

نفسه قالت له الأمن ورانا

قال ما أخاف والقدس أسيره

طيب دا العصافير رصدنا

مش ممكن دا سكوتي كبيرة

أنا راح أمشي لرفعة ديني

مش علشان ليلى وسميرة

----------------------------------

لما بخيت فكر وادّبر

قال لضميره همشي معاك

مش هسكن أنا جحر الفار

وأسيب بلدي يخدها براك

هو وابنه وكل قرايبه

ناقص يحكمنا السبّاك

ناقص يحكمنا السباك

الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

للقلب عينان..


قال شيخ أهل الشام خالد بن معدان :

" ما من أدمي إلاّ وله أربع أعين : عينان في رأسه يبصر بهما أمر الدنيا ، وعينان في قلبه يبصر بهما أمر

الآخرة ، فإذا أراد الله بعبده خيراً فتح عينيه التي في قلبه فأبصر بهما ما وعد بالغيب ، فأمن الغيب بالغيب "

-
عينا رأسك تُريك المال الحرام نعيما و ترفا ، لكن عيني قلبك تريك إياه جمرة من نار تحرق بها نفسك.

-
عينا رأسك تُريك الخلوة غيابا عن الرقيب وفرصة للانفكاك من عيون البشر ، لكن عيني قلبك تريك الله

عليك شهيدا و لأعمالك رقيبا فلا فارق عندك بين سر وجهر أو باطن وظاهر.

-
عينا رأسك تُريك الجهاد في سبيل الله ذروة سنام الهلاك ، وإراقة للدم في غير فائدة ، وفراقا للأهل

والزوجة والأبناء دون مقابل ، لكن عيني قلبك تريك الجهاد في سبيل الله ذروة سنام الإسلام وسبيل سكنى

الفراديس ومهر الحور العين.

-
عينا رأسك تُريك الفقر مفسدة وقلة المال تهلكة وشظف العيش غضبا من الله ، لكن عيني قلبك تريك

إياه اختبار رضا وصيانة لك من مال لا تؤدي حقه ولونا من ألوان الجهاد.

-
عينا رأسك تريك الدنيا هي العليا والآخرة السفلى ، لكن عيني قلبك تريك الدنيا ممرا لا مقرا ، وسرابا

لا حقيقة ، ومزرعة تبذر فيها بذور خير تحصدها ثمارا تتدلى من شجر الجنة إن شاء الله .

المصدر..كتاب رحلة البحث عن اليقين..للدكتور خالد أبو شادي

الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

قصة الآذان..


الله أكبر الله أكبر.. عندما تتردد في الكون فتملؤه حباً ورحمة.. لتجمع الفقير بجانب الغني .. الشاب بجانب الكهل.. لتجمع المسلمين صفاً واحداً .. وعلى يقين أنها كما جمعتهم في يوم ما قلباً واحداً..

فستجمعهم قريباً كما كانوا من قبل.... هلا عرفتم قصتها ..

كان المسلمون في أول عهدهم بالإسلام يجتمعون للصلاة في مواعيدها، من غير دعوة، فلما كثروا، وزاد عددهم، فكر الرسول -صلى الله عليه و سلم- في طريقة يدعو بها الناس إلى

الصلاة، فاقترح عليه بعض المسلمين أن يرفع راية في موعد الصلاة، فإذا رآها المسلمون أقبلوا، فلم يعجبه ذلك، فقال بعضهم : نستعمل البوق لننادى به على الصلاة كما تفعل اليهود، فلم يعجبه ذلك أيضًا .

فقال آخرون : نستعمل الناقوس (الجرس)، فندقه ليعلم المسلمون أن موعد الصلاة قد حان .

وكان أحد الصحابة وهو "عبد الله بن زيد"- رضى الله عنه- موجودا بينهم ، وكان مسلمًا مؤمنًا، يحب الله ورسوله، ويتقى الله في أعماله .

سمع "عبد الله بن زيد" هذا الكلام، وانصرف إلى بيته، ونام وهو يفكر في حل لهذه المسألة .

وفى منامه رأى رؤيا عجيبة، وعندما طلع الصباح أسرع إلى الرسول -صلى الله عليه و سلم- وقص عليه تلك الرؤيا ، وقال إنه رأى رجلاً يلبس ملابس خضراء، يحمل ناقوسًا في يده، فقال له :
هل تبيعني هذا الناقوس ؟

فقال الرجل صاحب الملابس الخضراء : وماذا تصنع به ؟

قال "عبد الله بن زيد" : ندعو به إلى الصلاة .

قال الرجل : هل أدلك على خير من ذلك ؟

قال "عبد الله بن زيد" : وما هو ؟

قال الرجل ذو الملابس الخضراء : تقول :

الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر ..

أشهد أن لا إله إلا الله .. أشهد أن لا إله إلا الله ..

أشهد أن محمدًا رسول الله .. أشهد أن محمدًا رسول الله ..

حي على الصلاة .. حي على الصلاة ..

حي على الفلاح .. حي على الفلاح ..

الله أكبر .. الله أكبر ..

لا إله إلا الله ..

فلما سمع رسول الله -صلى الله عليه و سلم- هذه الرؤيا . قال :

- إنها لرؤيا حق .. إن شاء الله ..

وطلب الرسول من "عبد الله بن زيد" أن يقوم مع "بلال" - رضى الله عنه- ويخبره بهذه الكلمات ليؤذن بها .. ففعل .

وأذن "بلال" رضى الله عنه - فسمعه "عمر بن الخطاب" - رضى الله عنه- وهو في بيته، فخرج إلى الرسول -صلى الله عليه و سلم- ، وقال له :

- يا نبي الله . والذي بعثك بالحق، لقد رأيت مثل الذي رأى، فقال الرسول -صلى الله عليه و سلم-: فلله الحمد على ذلك

الجمعة، 22 أكتوبر، 2010

الصحابة في قلوبنا ..


واجب تدوّيني يتحوّل بين المُُدوّنين, يتحدث عن الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم-

وصل الواجب التدوّيني عن طريق اختي الغالية..رحمة غنايم

الصحابي هو .. عبد الله بن أم مكتوم  وهو صحابي من صحابة رسول الله صلى الله

عليه وسلم وكان ضريراً.
كان ابن أم مكتوم ثاقب الرأي, عفيف اللسان, كريم الخلق, محبا للعلم والتعليم.

وكان يجلس في المسجد يتولى حلقات العلم والوعظ للمسلمين, يعلمهم أمور دينهم

ودنياهم, وكان طوال مدة إقامته في المدينة المنورة  يجمع الأطفال ويعلمهم القرآن

الكريم والأحاديث النبوية الشريفة
.

سبق ابن أم مكتوم غيره في دخول الإسلام, وتخطى الصعاب وتحمَل المشاق في

سبيل إعلاء كلمة الله والإيمان بربه الكريم, فكان أول المهاجرين من مكة إلى المدينة

مع الرسول صلى الله عليه وسلم, ولم يكن عدم إبصاره سببًا في إعاقته عن

المشاركة الفعّالة بالدعوة الإسلامية, حفظ القرآن الكريم, وكان قوي الذاكرة, حفظ

وروى كثيرا من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.

اختاره الرسول ليكون مؤذنا للصلاة مع بلال بن رباح لجمال صوته ونبرته القوية.

فاحتلّ ابن مكتوم مكانة عالية عند رسول الله صلى الله عليه وسلم. واستخلفه

الرسول الكريم على المدينة المنورة 13 مرة أثناء الغزوات, كما استخلفه كذلك في

حجة الوداع, وهذا تشريف كبير لابن أم مكتوم من الرسول الكريم صلى الله عليه

وسلم.

*** حادثة مؤثرة جداً في حياته..جاء عبدالله بن ام مكتوم إلى رسول الله صلى الله

عليه وسلم
يسأله مسألة, وبسبب انشغاله صلى الله عليه وسلم بسادة قريش أعرض

عنه, فأنزل الله سبحانه وتعالى سورة عبس معاتبا رسوله الكريم, قال تعالى:
(عَبَسَ

وَتَوَلّى أَنْ جَاءَهُ الأَعْمَى
وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى..)
وذهب عبدالله

بن أم مكتوم حزينا

من إعراض الرسول الكريم
صلى الله عليه وسلم عنه وعن مسألته. وجاءت هذه

ألآيات لتوضيح مكانة هذا الصحابي الجليل عند الله عزَ وجل, كما أن دلالتها أيضا

لتبين نظرة الإسلام العظيمة للإنسان المعوق, فلا فرق بين مبصر وغير مبصر, كما

لا فرق بين أسود وأبيض إلا بالتقوى والعمل الصالح.

لقد سعى هذا الصحابي الجليل إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم طلبا للعلم

والتفقه في الدين, حيث رفع صوته إلى رسول الله قائلا: يا رسول الله أقرئني وعلمني

مما علمك الله, ولم يبال الرجل بسادة قريش الذين اقبلوا يتجادلون مع الرسول الكريم

صلى الله عليه وسلم, فوصفته الآيات الكريمة بأنه جاء راغبا في التزكي والتذكر,

ووصفته بالسعي إلى العلم والخشية من الله تعالى, فهذه جميعا صفات الإنسان

المؤمن.

وبعد أن عاتب الله سبحانه وتعالى رسوله الكريم
صلى الله عليه وسلم لإعراضه عن

عبدالله بن أم مكتوم, أرسل إليه واسترضاه, فكان كلما رآه قال له: مرحبا بمن

عاتبني فيه ربي, ألك حاجة نقضيها؟ هل تريد شيئا أقضيه لك؟

ويقربه رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه, ليس عطفا وإشفاقا عليه لكونه فاقد

البصر ولكن لمنزلته عند الله ولعلمه وأدبه.

*** حياته بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ..

بعد وفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لم يركن ابن أم مكتوم للبقاء والجلوس

في المدينة ولكنه كان يخرج ويشارك في كثير من الغزوات, أسرع للمشاركة في

معركة القادسية, تلك المعركة الحاسمة التي قادها سعد بن أبي وقاص بين المسلمين

وأعداء الإسلام, فقد استشهد فيها كثير من المسلمين ولولا إيمان الرجال وعزمهم

لانسحب المسلمون من هذه المعركة, ويسرع
عبدالله بن أم مكتوم متكئا على ذراع

أحد المسلمين ويقف فوق مكان عال مناديا بأعلى صوته, يقول: ادفعوا إليَ اللواء...

إني أعمى لا أستطيع الفرار... وأقيموني بين الصفين. ويحاول المسلمون أن يثنوه

عن عزمه وهو يصيح ويطالب باللواء ويقاتل ابن أم مكتوم مسترشدًا ومستضيئًا

بنور بصيرته حتى ينال الشهادة في معركة القادسية.

تلك كانت سيرة أحد الصحابة الذين لهم مكانة عالية عند الله ورسوله الكريم,صلى

الله عليه وسلم
فهو يُعتبر أحد الذين صنعوا مجداً خالداً

يعجز عنه المبصرون ولم يستسلم لإعاقته, بل إنه كافح وناضل في كل مجال,حتى

في الميدان الذي لم يكن واجبا عليه

أن يقف ليناضل فيه ويحارب مع المسلمين, إلا أنه أبى وصمم على أن يكون معهم

وهم يحاربون أعداء الإسلام حتى نال الشهادة وكان مثواه الجنة مع الخالدين بإذن

الله.

الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

يا لها من مهزلة....



تعرضت سمية أشرف الطالبة في جامعة الأزهر فرع الزقازيق للضرب المبرح صباح الأحد 10/10 على يد أحد ضباط الحرس


الجامعي تعرضت لنزيف داخلي نقلت على إثرها إلى المستشفى.


وحصل موقع (إخوان اون لاين) على مقطع فيديو يكشف تواطؤ الحرس الجامعي ضد طالبات جامعة الأزهر فرع الزقازيق، بمنع

سيارة الإسعاف من نقل الطالبة سمية أشرف (الفرقة الرابعة- كلية الدراسات الإسلامية).

وعرض الفيديو رواية الطالبة لما حدث معها، مشيرة إلى أن الحرس اعتدى عليها بالضرب وركلها في بطنها بعد رفضها

السماح له بتفتيشها، كما يعرض الفيديو التضييق على الطالبات أثناء دخول الجامعة.


تعليق موجز على الخبر...


سمعتُ ما قد قيل اخوتاهْ ------- فصحت بأعلى صوتي حسرتاهْ

على بلد غدا فيها الكلاب -------- يُقال عنهم فيها حماهْ!!!

يمد يداه تباً ليداه -------------- ليسقطها على وجه الفتاهْ

وليس هناك في الأوطان منصف--------- فقد حكم الجبابرة العتاهْ

ولكن لن يضيع لدينا حقاً ------------- فحتماً سوف ينصرنا الإلهْ

فيا أختاه لا تهني وتأسي ---------- فإن جبينكِ أعلى الجباهْ

فإن راجعتي في التاريخ سطراً -------- ستجدي العطر قد فاح شذاهْ

فهذي سمية ضُربت وطُعنت ----------- وفي الجنات تنعم بالحياهْ

وقاتلها غدا في النار حتفاً -------------- ولم ينفعه قطاً ما حواهْ

وضاربكِ إذا لم يألو توبه --------------- فلن تقف عن السير الرحاهْ

فإن الظلم ليس علينا دائم ----------- وإن لكل ليل منتهاهْ

ولو ملأ الظلام الكون يوماً -------------- فإن الفجر قادم في سماهْ

بقلم .هند سلامة