اللــــهم إني أستودعك قلبي .. فلا تجعل به أحدًا غيرك

الجمعة، 25 فبراير، 2011

عندينا فرح..

طبعاً شكل المدونة قلبت نادي بس مش مهم كرمال عيون اجمل عروسه ..

أبارك للأستاذه رفيقة الدرب الي مزهقاني ف عشتي الأستاذه النجمه الزاهره بمناسبة عقد قران سيادتها

يوم الجمعه القادمه بإذن الله وأهدي لها هذه الأنشوده




الجمعة، 18 فبراير، 2011

قصــيدة غير كاملة..

من قال إن اليوم 24ساعه فقط لا يعرف شيئاً..فاليوم بقدر ما مر عليك به من أحداث

صعبة صعبة صعبة..لم يكن عندي أمل أني سأعود وفعلت أفعال المودع

لا يهم المهم أنها كربت على الانتهاء

لا تركزوا في الكلمات السابقه..فمعناها عند الكاتب


ولكن ركزوا في هذه..أعرف أنها غير كامله

ولكن صدقوني لم استطع الاتيان بأكثر من هذا



أيا أبناء عمـــر ---- حتماً يجيــــب القدرْ

قد لاح من فوقكم----- غيمٌ أقلّ المطرْ

وشممنا ريح الصبا---- من بين دم انحدرْ

.ورأينا نبتاً بدا ------- بالروضِ زاهي الثمرْ

لاتخشوا هذا الرجل---- ليس رجل بل ذكرْ

قد فاز من قبلكم------- لما أراد وصبرْ

لاتجزعوا واصبروا------ لا توقفون الشررْ

فإنها تنتصرْ

وبربي لا تحتضرْ

وبربي لا تحتضرْ

الخميس، 17 فبراير، 2011

لا تبخل علينا بها..:)



البسمه .. البسمه حقيقة شيء رائع.. ورائع أن ترسم البسمه على وجوه من حولك هي قمة النبل


 الأخلاقي .. إنها لا تمنح من أمامك فقط شعور بالسعاده .. ولكن تمنحك أنت أيضاً 

إحساساً رائعاً..فعن الحسن بن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال 



: ان من موجبات المغفرة ادخالك السرور على اخيك المسلم .."

فما أروعه من إحساس أن تتسبب في إسعاد إنسان .. بأي شيء تستطع فعله

كلمة طيبة .. مجاملة رقيقة  .. ولو مزحه خفيفة .. ولا تستهن بهذه الأشياء القليلة

فقد يكون لها جميل الأثر .. وكم من المرات كنا نخرج من المنزل في قمة غضبنا

 وبسمة رقيقة تهب علينا في الطريق فتنسينا حر الغضب..نعم إنها الآثار السحرية

للبسمة..فلا تبخلو بها..لأنها قد تغير مجرى يوم كامل لإنسان ..

الأربعاء، 16 فبراير، 2011

مبروووووووووك يا رحووووم..


أجمل التهاني القلبية ..لأختي الصغيرة وحبيبتي رحمة غنايم بمناسبة خطوبتها

والله أسأل ان يتمم لها بخير وأن نحتفل بعقدها قريباً في المسجد الأقصى وهو محرر

إن شاء الله..

الأحد، 13 فبراير، 2011

رسالة لك...


الإخلاص هو حقيقة الدين ، ومفتاح دعوة المرسلين .. قال سبحانه : { وَ مَنْ أَحْسَنُ دِينَاً مِمَنْ أَسْلََمَ وَجْهَهُ للهِ وَهُوَ مُحْسِن } .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( قال تعالى : أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك معيَ فيه غيري تركته وشركه ) رواه مسلم .
وقال صلى الله عليه وسلّم : ( من تعلَّم علماً مما يُبتغى به وجه الله عزَّ وجل لا يتعلَّمه إلاَّ ليصيب به عَرَضاً من الدنيا لم يجد عرف الجنة ـ يعني ريحها ـ يوم القيامة ) رواه أبو دواد .
والأحاديث في هذا المعنى كثيرة جداً
لقد تنوَّعت تعاريف العلماء للإخلاص ، ولكنها تصبُّ في معين واحد
ألا وهو أن يكون قصد الإنسان في سكناته وحركاته وعباداته الظاهرة والباطنة خالصة لوجه الله تعالى لا يريد بها شيئاً من حطام الدنيا أو ثناء الناس .
قال الفضل بن زياد : سألت أبا عبد الله ـ يعني الإمام أحمد بن حنبل ـ سألته عن النية في العمل ، قلت : كيف النية ، قال : يعالج نفسه إذا أراد عملاً لا يريد به الناس ..أن يعالج نفسه فإذا أراد عملاً لا يريد به إلا وجه الله تبارك تعالى ..
قال أحد العلماء : نظر الأكياس في تفسير الإخلاص فلم يجدوا غير هذا : أن تكون حركته وسكونه في سره وعلانيته لله تعالى لا يمازجه نفسٌ ولا هوىً ولا دنيا ..
إنَّ شأن الإخلاص مع العبادات بل مع جميع الأعمال ، حتى المباحة لعجيب جداً ..
فبالإخلاص يعطي الله على القليل الكثير ، وبالرياء وترك الإخلاص لا يعطي الله على الكثير شيئاً ، ورُبَّ درهم سبق مئة ألف درهم ..
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : والنوع الواحد من العمل


والنوع الواحد من العمل قد يفعله الإنسان على وجه يكمن فيه إخلاصه وعبوديته لله فيغفر الله به كبائر الذنوب ، كما في حديث البطاقة ..
وحديث البطاقة كما أخرجه الترمذي وحسنَّه النسائي وابن حبَّان والحاكم من حديث عبد الله بن عمرو ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : ( يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة .. يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة فيُنشر له تسعة وتسعين سجلاً كل سجِّلٍ منها مدَّ البصر ، ثم يقال : أتنكر من هذا شيئاً !! أظلمك كتبتي الحافظون !! فيقول : لا يا ربي ، فيُقال : أفَلك عذر أو حسنة فيها ؟! فيقول الرجل : لا يا ربي ، فيُقال : بلى .إنَّ لك عندنا حسنة ..إنَّ لك عندنا حسنة ، وإنه لا ظلم عليك اليوم ، فيُخرج له بطاقة فيها : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله ، فيقول : يا ربّي ما هذه البطاقة !.. ما هذه البطاقة ، وما تصنع مع هذه السجلات من الذنوب ! ، فيُقال : إنك لا تظلم اليوم . فتوضع السجلات في كفة و البطاقة في كفة ، فتطيش السجلات وتثقل البطاقة ) صححه االذهبي رحمه الله .
قال ابن القيم رحمه الله : فالأعمال لا تتفاضل بصورها وعددها ، وإنما تتفاضل بتفاضلها في القلوب ، فتكون صورة العملين واحدة ، وبينهما من التفاضل كما بين السماء والأرض .

الجمعة، 11 فبراير، 2011

أحـــــلام اليقظة..



أغمضت عيني..فطارت بي أجفــــــاني .. وحملتني أمنيـــاتي على بساط الريح

لا أعرف يبدو أن الحلم الشيء الوحيــــد الذي غدا من حقنا...

تخيلت..والخيال ليس له حدود وليس عليه قيود..

رأيت نفسي في دولة إسلامية ..لا لا بل في أمة إسلامية..يقودها أمير واحد..

سمعت صرخات في فلسطين فأجابت لها جيوش العالم الإسلامي..تحت راية واحدة

لطالما اجتمعت تحتها ألا وهي " لا إله إلا الله محمد رسول الله" لم أسأل الجنود ما جنسيتكم..

وما انتمائكم..لأنهم لو أجابوني لقالوا ..

أنا مسلم هل تعرفون المسلما...أنا نور هذا الكون إن هو أظلما

رأيت ابنائي..يذهبون إلى مدارسهم فلا أخشى عليهم أن يشوه فكرهم أحد أو يبعث في رأسهم الأفكار المسمومة..

رأيت راية الإسلام مرفوعة وقوية يخشىاها الأعداء..

رأيت أمتنا على قلب رجل واحد..

رأيت كلمة الحق تُقال فلا يخشى قائلها لومة لائم..

رأيت شيوخنا قد خلعوا أردية الصمت..وقرروا قول الحق ولو على رقابهم

رأيت .. ورأيت .. ورأيت..ولم أدري هل سأحيا لأرى حقاً أم لا...؟؟

الخميس، 10 فبراير، 2011

مشهد رأسي من ميدان التحرير



كلمات قصيدة مشهد رأسى من ميدان التحرير

خبئ قصائدك القديمه كلها
مزق دفاترك القديمه كلها
واكتب لمصر اليوم شعراً مثلها
لا صمت بعد اليوم يفرض خوفه
فأكتب سلام النيل مصر واهلها
عيناكِ اجمل طفلتين تقرران بأن هذا الخوف ماضً وانتهى
كانت تداعبنا الشوارع بالبروده والسقيع ولم نفسر وقتها
كنا ندفأ بعضنا فى بعضنا ونراك تيتسمين .. ننسى بردها
واذا غضبتِ كشفت عن وجهها وحيائُنا يأبى يدنس وجهها
لا تتركيهم يخبروكِ بأننى متمرداً خان الامانه او سهى
لا تتركيهم يخبروكِ بأننى اصبحت شئ تافه وموجه
فأنا ابن بطنك وابن بطنك من اراد ومن اقال ومن اقر ومن نهى
صمتت فلول الخائفين بجبنهم وجموع من عشقوكى
قالت قولها



الجمعة، 4 فبراير، 2011

ثـــــورة ثـــــورة حتى النــصـــر..

ارتجلت هذه الخاطره سريعاً على الحاسوب فسامحوني إذا كان بها العديد من الأخطاء وبعد انتهاء هذه الظروف سأحاول أن أعدلها
ثورة ثورة حتى النصر
سأعليها على الجدران
سأكتبها بكل بنان
ستغدو قصتي تاجاً
يُضيء بنوره الأكوان
سأرويها لأطفالي
حطْمنا الذل والخذلان
خرجنا للغضب يوماً
ملئنا ساحة الميدان
فهذا شيخنا يهتف
يقول وراءه الصبيان
كرهنا صمتنا زمناً
لعنا الظلم والبهتان
فقمنا هاهنا صفا
لتحطم أيدنا الأوثان
نسجنا للعلا ثوباً
بأيدي رجالنا الشْجعان
ولم نصغ لألسنة
تريد العجز كالفئران
صنعنا النصر أبنائي
كسرنا عصبة الشيطان
مضينا نشعل النور
لأن النور من النيران
دعونا الله ينصرنا
وُعدنا النصر م الرحمن
لأن الله قال لنا
بآيات من القرآن
إذا كنتم تريدوا النصر
يأتيكم بكل زمان
فاتخذوا له سيفاً
من التقوى وم الإيمان
وليس الذل والخسران
وليس الذل والخسران

بقلم :هند سلامة